العدد 50 / السنة الحادية عشرة / (سبتمبر-أكتوبر) 2015

  • 1
  • 2
  • 3

الاحتكاك الحضاري

د. خالد راتب - avatar د. خالد راتب - ثقافة وفن

الاحتكاك الحضاري

 تلاقح الحضارات أمر واقع لا مناص منه، ولا سيما في عصر السماوات المفتوحة. ومن ينكر هذا التلاقح هو إنسان لا يعرف طبيعة العلاقات البشرية، فهو إنسان يريد أن يعيش في عالم غير العالم الذي نعيش فيه. وقد أثبت الدارسون والباحثون في ميادين التاريخ والاجتماع، أن الحضارات تتفاعل وتتعاقب وتتبادل، أي أن هناك احتكاكًا فعليًّا بين الحضارات. وهذا الاحتكاك الحضاري ينطلق من قاعدة التعارف. فالأمم والشعوب لا وجود لها من غير هذا التعارف الذي بدأ من... إقرأ المزيد

السياسي الكبير نظام المُلك

د. عمر أنور الزبداني - avatar د. عمر أنور الزبداني - تاريخ وحضارة

السياسي الكبير نظام المُلك

 حَفَل تاريخ الإسلام بالعديد من العظماء، الذين حملوا رسالة الإسلام بإخلاص، ودعوا إلى الله على بصيرة، وجاهدوا في الله حق جهاده... وخلَّد التاريخ أسماءهم، ولا زال الجيل بعد الجيل يلهج بذكرهم ويعتز بالانتساب إليهم، ويتخذ منهم منارات هدى على دربه الطويل. وكان من السياسيين الأعلام الذين لم يُعْطَوا حقهم من الدرس والبحث؛ الوزير الحسن بن علي بن إسحاق الطوسي، الملقب بـ"نظام المـُلك"، الذي كان من أكابر الوزراء في الدولة السلجوقية. حيث كانت له أياد بيض في... إقرأ المزيد

الرُّطَب مضادًّا حيويًّا وميسّرًا للإنجاب

أ.د. عبد المجيد بلعابد - avatar أ.د. عبد المجيد بلعابد - علوم

الرُّطَب مضادًّا حيويًّا وميسّرًا للإنجاب

  اسمي النخلة، من النباتات العريقة في القدم، والتي تكتسي اليوم أهمية اقتصادية كبرى؛ حيث أوفر العديد من المواد الأولية النافعة للإنسان من الناحية الغذائية أو الصناعية لما يستخرج مني من ألياف نسيجية. ومن أهم أنواعي؛ الفنقس أو نخل البلح. وبما أني أتمتع بمنفعة كبيرة، عرَفني العرب منذ القدم ولقَّبوني بـ"شجرة الحياة". يصل علوّي إلى ثلاثين مترًا، وأبلغ مرحلة النضج في الثانية عشرة من عمري لأنتج عنيبات تعرف بـ"التمر"، تكون متجمعة على شكل سنبلة، وتحتوي... إقرأ المزيد

من هذا العدد

منهج الإصلاح في القرآن

أ.د. لطف الله خوجة - دراسات إسلامية

منهج الإصلاح  في القرآن

 حاجات الإنسان والمجتمع والأمة أربعة، هي الأمن والكفاية والصلاح والانتصار. بحصولها تتم النعمة وتستكمل الحقوق، لكن قد يعكر عليها أشياء مانعة تمنع منها، فيقع ضدها الخوف بدلاً من الأمن، والجوع... إقرأ المزيد

لا نعرف المستحيل

أ.د. حسن الأمراني - شعر

لا نعرف المستحيل

هَبَّتْ عليَّ الريحُ يومًا تبتغي منِّي عُدولا وتريدُ منِّي أنْ أميلا هبَّتْ عليَّ الرِّيحُ، تُلْقي في مسامعِيَ العويلا وتهزُّ مركبيَ المباركَ ترتجي أملا بعيدًا، قد تزول الراسياتُ ولنْ يزُولا فلربَّما وهنَتْ قُوايَ ومِلْتُ عنْ دربي... إقرأ المزيد

كيف نتخذ سبيل الرشد سبيلا؟

د. عبد الحميد عشاق - دراسات إسلامية

كيف نتخذ سبيل الرشد سبيلا؟

 الرشد هو قمة وعي الإنسان واكتماله ونضجه، وصمّام الأمان من أوضاع التحلّل والفساد التي قد تؤول إليها حياة الأفراد والجماعات. إنه أعظم خصال الإنسان الصالح، والجماعة الصالحة، والأمة الصالحة، ولذلكم... إقرأ المزيد

التربية على فن إلقاء السؤال

د. نبيل طنطاوي - تربية

التربية على فن إلقاء السؤال

إن السنة وعاء تربوي، ينهل من معينه -الذي لا ينضب- العلماء والقادة والمربون؛ في إبداع أحسن الوسائل التربوية التي ترشدهم في توجيه المتعلمين إلى أن يكونوا في صفوة الأذكياء وخيرة... إقرأ المزيد

الغرباء

فتح الله كولن - المقال الرئيس

الغرباء

 غريب أنت في هذه الدنيا، فلا تضحك يا قلبُ لا تضحك، ابكِ. (يونس أمره) الغرباء ثلة من أبطال القلوب وفدائيي المحبة، وقلة من القدسيين المجهولين. أنين متواصل هم، تأوّهات ممتدة لا تنتهي،... إقرأ المزيد

أسرار ربانية في عيون الأسماك

د. محمد السقا عيد - علوم

أسرار ربانية في عيون الأسماك

 تختلف الرؤية في الماء عن الرؤية في الهواء، لأن الماء أقل شفافية من الهواء، وكلما زاد عمق الماء نقصت شفافيته تدريجيًّا حتى يصبح معتمًا. لذلك تستطيع عين البشر أن ترى... إقرأ المزيد

نور الدين صواش

نور الدين صواش

كاتب وباحث -تركي. 

كلما فارقتها شعرت بالحنين إليها. حاولت أن أعيش في مدينة أخرى لفترة طويلة ظننت فيها أنني نسيتها. وفي يوم ممطر نزلت في كراج "حرم" للحافلات بعد فراق طال ثمانية أشهر تقريبا، فشعرت بدفئ غريب رغم برودة الجو. كأنني عدت إلى… إقرأ المزيد
 تحت عنوان "القيم الأخلاقية.. حرمتها ومكانتها" في مركز تباكولا للمؤتمرات، شهدت مدينة إزمير الشهر الماضي (24 يناير 2015) مؤتمرًا دوليًّا عقدته مجلة حراء بالتعاون مع مجلة يني أميت التركية، بمشاركة كوكبة من العلماء والمفكرين والأكاديميين والمثقفين من بلدان مختلفة من… إقرأ المزيد
من المعروف لدى الجميع أن السحليات تمشي على اليابسة، ولكن مَن منا سمع بسحليات تجري على الماء!؟ قامت مجموعة من العلماء في جامعة هارفارد الأمريكية بتحليل حركة أقدام سحلية الماء أو باسيليسك (Basilisk)، لمعرفة السر في جريها فوق الماء، فاندهشوا… إقرأ المزيد
في 10-11 ماي 2013، تقوم مجلة حراء بالتعاون مع وزارة الثقافة في الجمهورية التونسية مركز الفاضل بن عاشور للثقافة والفنون والتنوير بالمرسى بتنظيم ندوة تحت عنوان "الثقافة والفكر الإصلاحي بين تونس وتركيا، الجذور التاريخية والأسئلة الراهنة، الشيخ الطاهر بن عاشور… إقرأ المزيد

نهر الحياة والحضارة... النيل

تربية - الثلاثاء, 21 شباط/فبراير 2012
النهر الذي يحمل سر الحياة. يزين الأرض التي يلمسها بملابس خضراء. لذلك اعتبره المصريون القدماء مقدسا. إنه لا يحمل الماء فقط.. وإنما يحمل تاريخا يمتد عبر آلاف السنين ومئات الحضارات... وثقافات لا تعد ولا تحصى.... فتحنا أشرعتنا إلى نهر النيل...… إقرأ المزيد
يتساءلون لماذا يعشق الإنسان اسطنبول؟ لماذا يهيم الشعراء بحبها؟ لماذا يفضل الرحالة الأجانب الإقامة فيها والدفن تحت ثراها بعد موافاة الأجل؟ لماذا لا يريد القاطن فيها مغادرتها؟ ولماذا يحلم بالعودة إليها كل من يفارقها؟ مهما كان السبب فهناك ظاهرة، وهي… إقرأ المزيد

بحيرة إبراهيم الخليل

ثقافة وفن - الثلاثاء, 21 شباط/فبراير 2012
بحيرة إبراهيم الخليل إحدى المراكز الدينية المتميزة في جنوب شرق تركيا، وتعتبر رمز مدينة أورفه.. وما أن تُذكَرَ أورفه حتى يتبادر إلى الذهن هذه البحيرة. وهو مكان فريد يستقبل زوارا لا يحصى لهم عدد. أورفه مدينة الأنبياء... ولها تاريخ عريق..… إقرأ المزيد

أدرنة... مدينة السليمية

ثقافة وفن - الثلاثاء, 21 شباط/فبراير 2012
في هذه السطور سوف نتجه نحو شمالي غربي تركيا.. ننطلق إلى جامع السليمية الذي يمثل القمة في العمارة العثمانية، والذي أقامه المعماري سنان، أعظم معماري عرفه التاريخ العثماني، على أعلى ربوة بمدينة أدرنه كتاج على رأسها. وقد شهدت هذه المدينة… إقرأ المزيد

القهوة التركية

ثقافة وفن - الأربعاء, 21 آذار/مارس 2012
أذان الديك يبشر بيوم جديد... ستشرق الشمس في القرية بعد لحظات... ما زال أفراد الأسرة نائمين والهدوء في كل مكان.. وأنا متمدد على الفراش أسمع صوت شحاطة تلمس الأرض بلطف ولين ثم قرقعة خفيفة للأواني. إنها أمي وهي عادتها كل… إقرأ المزيد

وا اِبناه... لتكن أنت الفداء!

قصة - الأحد, 21 كانون2/يناير 2007
جلس على مقعده وراء المكتب وراح يفكّر بالشخصيات التي سيدعوها إلى حفل التخرّج للمدرسة؛ ينبغي أن يكون حفلا رائعًا يترك في نفوس الحاضرين أثرا لا يُنسى.. شرع بكتابة أسماء المدعوين على بطاقات الدعوة: "السيد رئيس الوزراء الموقر"، ثم كتب أسماء… إقرأ المزيد
الصفحة 1 من 3