العدد 50 / السنة الحادية عشرة / (سبتمبر-أكتوبر) 2015

  • 1
  • 2
  • 3

الاحتكاك الحضاري

د. خالد راتب - avatar د. خالد راتب - ثقافة وفن

الاحتكاك الحضاري

 تلاقح الحضارات أمر واقع لا مناص منه، ولا سيما في عصر السماوات المفتوحة. ومن ينكر هذا التلاقح هو إنسان لا يعرف طبيعة العلاقات البشرية، فهو إنسان يريد أن يعيش في عالم غير العالم الذي نعيش فيه. وقد أثبت الدارسون والباحثون في ميادين التاريخ والاجتماع، أن الحضارات تتفاعل وتتعاقب وتتبادل، أي أن هناك احتكاكًا فعليًّا بين الحضارات. وهذا الاحتكاك الحضاري ينطلق من قاعدة التعارف. فالأمم والشعوب لا وجود لها من غير هذا التعارف الذي بدأ من... إقرأ المزيد

السياسي الكبير نظام المُلك

د. عمر أنور الزبداني - avatar د. عمر أنور الزبداني - تاريخ وحضارة

السياسي الكبير نظام المُلك

 حَفَل تاريخ الإسلام بالعديد من العظماء، الذين حملوا رسالة الإسلام بإخلاص، ودعوا إلى الله على بصيرة، وجاهدوا في الله حق جهاده... وخلَّد التاريخ أسماءهم، ولا زال الجيل بعد الجيل يلهج بذكرهم ويعتز بالانتساب إليهم، ويتخذ منهم منارات هدى على دربه الطويل. وكان من السياسيين الأعلام الذين لم يُعْطَوا حقهم من الدرس والبحث؛ الوزير الحسن بن علي بن إسحاق الطوسي، الملقب بـ"نظام المـُلك"، الذي كان من أكابر الوزراء في الدولة السلجوقية. حيث كانت له أياد بيض في... إقرأ المزيد

الرُّطَب مضادًّا حيويًّا وميسّرًا للإنجاب

أ.د. عبد المجيد بلعابد - avatar أ.د. عبد المجيد بلعابد - علوم

الرُّطَب مضادًّا حيويًّا وميسّرًا للإنجاب

  اسمي النخلة، من النباتات العريقة في القدم، والتي تكتسي اليوم أهمية اقتصادية كبرى؛ حيث أوفر العديد من المواد الأولية النافعة للإنسان من الناحية الغذائية أو الصناعية لما يستخرج مني من ألياف نسيجية. ومن أهم أنواعي؛ الفنقس أو نخل البلح. وبما أني أتمتع بمنفعة كبيرة، عرَفني العرب منذ القدم ولقَّبوني بـ"شجرة الحياة". يصل علوّي إلى ثلاثين مترًا، وأبلغ مرحلة النضج في الثانية عشرة من عمري لأنتج عنيبات تعرف بـ"التمر"، تكون متجمعة على شكل سنبلة، وتحتوي... إقرأ المزيد

من هذا العدد

لا نعرف المستحيل

أ.د. حسن الأمراني - شعر

لا نعرف المستحيل

هَبَّتْ عليَّ الريحُ يومًا تبتغي منِّي عُدولا وتريدُ منِّي أنْ أميلا هبَّتْ عليَّ الرِّيحُ، تُلْقي في مسامعِيَ العويلا وتهزُّ مركبيَ المباركَ ترتجي أملا بعيدًا، قد تزول الراسياتُ ولنْ يزُولا فلربَّما وهنَتْ قُوايَ ومِلْتُ عنْ دربي... إقرأ المزيد

أسرار ربانية في عيون الأسماك

د. محمد السقا عيد - علوم

أسرار ربانية في عيون الأسماك

 تختلف الرؤية في الماء عن الرؤية في الهواء، لأن الماء أقل شفافية من الهواء، وكلما زاد عمق الماء نقصت شفافيته تدريجيًّا حتى يصبح معتمًا. لذلك تستطيع عين البشر أن ترى... إقرأ المزيد

منهج الإصلاح في القرآن

أ.د. لطف الله خوجة - دراسات إسلامية

منهج الإصلاح  في القرآن

 حاجات الإنسان والمجتمع والأمة أربعة، هي الأمن والكفاية والصلاح والانتصار. بحصولها تتم النعمة وتستكمل الحقوق، لكن قد يعكر عليها أشياء مانعة تمنع منها، فيقع ضدها الخوف بدلاً من الأمن، والجوع... إقرأ المزيد

الغرباء

فتح الله كولن - المقال الرئيس

الغرباء

 غريب أنت في هذه الدنيا، فلا تضحك يا قلبُ لا تضحك، ابكِ. (يونس أمره) الغرباء ثلة من أبطال القلوب وفدائيي المحبة، وقلة من القدسيين المجهولين. أنين متواصل هم، تأوّهات ممتدة لا تنتهي،... إقرأ المزيد

التربية على فن إلقاء السؤال

د. نبيل طنطاوي - تربية

التربية على فن إلقاء السؤال

إن السنة وعاء تربوي، ينهل من معينه -الذي لا ينضب- العلماء والقادة والمربون؛ في إبداع أحسن الوسائل التربوية التي ترشدهم في توجيه المتعلمين إلى أن يكونوا في صفوة الأذكياء وخيرة... إقرأ المزيد

كيف نتخذ سبيل الرشد سبيلا؟

د. عبد الحميد عشاق - دراسات إسلامية

كيف نتخذ سبيل الرشد سبيلا؟

 الرشد هو قمة وعي الإنسان واكتماله ونضجه، وصمّام الأمان من أوضاع التحلّل والفساد التي قد تؤول إليها حياة الأفراد والجماعات. إنه أعظم خصال الإنسان الصالح، والجماعة الصالحة، والأمة الصالحة، ولذلكم... إقرأ المزيد

أديب إبراهيم الدباغ

أديب إبراهيم الدباغ

 كاتب وأديب -عراقي.

مرآة الروح

أدب - الجمعة, 11 أيلول/سبتمبر 2015
 لا زلنا نبحث من بين المفكرين عمّن تشكّل لنا أفكاره مرآة نُبصر من خلالها أرواحَنا في عذاباتها وأوجاعها وأحزانها، ولهيب أشواقها، وحرقات حنينها لمنزلها الأول وموطنها الأعلى، وتُسمِعنا صرخات جوعها وعطشها، وأنين حرمانها من كل ما يعلو بها ويخصب مرابعها.… إقرأ المزيد

من أسرار الروح

أدب - الإثنين, 20 تموز/يوليو 2015
 الأعماقيون من رواد الروح وعشاق الأغوار منهم، قد يحظون -وهم في استبحار روحي، ومن خلال الموج الهادئ، واللجِّ الساجي- بأسرار مذهلة لم تكن لتخطر لهم على بال، فيها الكثير من رهبة الغموض والخفاء، وسحر الجمال، وكبرياء الجلال، مما لا يَقوون… إقرأ المزيد

الكلمة والإنسان

أدب - الأربعاء, 03 حزيران/يونيو 2015
 بنّاءة هدّامة هي الكلمة، تُحيي وتُميت، ترفع وتخفض، مشعلة نارًا، ومطفئة أوارًا، تُقيم وتُقعد، تهدي وتُضل. روحها من روح قائلها، وحياتها من حياته، تعظُم بعظمته، وتسمو بسموه، وتجمل بجماله. إنها مغيّرة نفوس، ومقلّبة قلوب، وسامية بأرواح، ومستولية على عقول. في… إقرأ المزيد

الإنسان والإيمان

أدب - الإثنين, 06 نيسان/أبريل 2015
لا يزال "فتح الله كولن" يواصل فتوحاته في مجاهيل عالَم الوجدان البشري، ويبني ما يتداعى من جوانب هذا الوجدان على أساسٍ من "معرفة الله". وهو يدرك ويأسف في الوقت نفسه لأولئك الذين يحرصون على إبقاء "البشرية" اليوم في جوع روحي… إقرأ المزيد

الخروج من زمن التيه

أدب - الأربعاء, 14 كانون2/يناير 2015
(قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الأَرْضِ((المائدة:26). هذا زمن التيه؛ يباب وقفرٌ وجدب، سرابات إثر سرابات.. أيام خاويات، وليال كالحات، ونجوم غائرات، ووجوه مصفدات، شاحبات حزينات، باكيات ساجيات.. ورياح سافيات عاصفات، وأزهار مصوّحات، وآمال محبطات، وأعشاب هشيمات.. وفي… إقرأ المزيد

معارج القلب الإنساني

مركز الدراسات - الإثنين, 20 تشرين1/أكتوير 2014
كتاب "التلال الزمرّدية، نحو حياة القلب والروح" يرسم فيه مؤلفه -فضيلة الشيخ فتح الله كُولن- طريق ارتقاء القلب الإنساني في معارج المعرفة الإلهية التي هي أرقى معارف الإنسان قاطبةً، وكُلُّ معرفة دونها مدينةٌ لها، وظلٌّ من ظلالها، وأثرٌ من آثارها.… إقرأ المزيد

إما وإما

أدب - الجمعة, 12 أيلول/سبتمبر 2014
إما أن يسحقنا الزمن ويفَتِّت وجودنا ويلاشي كياننا ويسلخنا عن هويتنا، وإما أن ننتبه ونأخذ حذرنا ونحشد قوانا، ونجنّد أفكارنا ونبعث قدراتنا، ونستحضر إراداتنا ونحفز هممنا، ونبذل جهدنا لإنقاذ أنفسنا من سطوة أثقاله الفكرية وجفافاته الروحية وغياب إيمانه وهشاشة عقيدته… إقرأ المزيد
إذا كان النورسي يرى في "تراب الأرض" عالمًا مَوّاجًا بالحركة، متفجرًا بالإمكانات والقدرات، منطويًا على الكثير من أسرار الخلق والخلقة، فهو يرى كذلك أن الأرض نفسها حديقة إلهيّة شاسعة الأرجاء، ولوحة فنّية متناغمة الألوان، من أين نظرت إليها طالعتك بما… إقرأ المزيد
فأي أديب عظيم كوني الآفاق، إنساني النـزعة، أممي النظرة، يمكن أن يكون من كان قلبه الشريف مهابط أنوار القرآن على مدى ثلاث وعشرين سنة.. ومن كان روحه السامي مُضَمَّخَ أندائه، وذاتُهُ الشريفة صنيع جماله وجلاله، فأصبح بذلك كونًا إنسانيًّا شاسع… إقرأ المزيد

رمضان وفلسفة الصوم

مركز الدراسات - الإثنين, 30 حزيران/يونيو 2014
المسلم الذي لا يخرج من رمضان بِزَخَّارٍ من المدارك الروحية الجديدة عليه أَنْ يعلن -خجلاً- عن إفلاسه الروحي، وينكفئ على نفسه يبكيها دماً، وينوح عليها نواح الثكلى، لأنه الوتر النشاز الأكثر قبحاً ونشوزاً في موسيقية رمضان الصافية الجمال، والمناكفُ الأشدُّ… إقرأ المزيد
الصفحة 1 من 6