مركز الأخبار

Error: No articles to display

مجلة حراء تواصل بناء جسورها الحضارية

نشاطات وأخبار - السبت, 14 تشرين2/نوفمبر 2015
  • حجم الخط تصغير حجم الخط تصغير حجم الخط زيادة حجم الخط زيادة حجم الخط
  • طباعة
  • البريد الإلكتروني
  • كٌن أول من يعلق!

 في السابع عشر من أكتوبر بدأت فعاليات معرض الخرطوم الدولي للكتاب برعاية وزارة الثقافة السودانية.حيث شاركت 233 دار نشر من مختلف دول العالم الإسلامي والعربي. ويعد هذا المعرض من أكبر الفعاليات الثقافية التي تنظم سنويًّا. وقد حفل المعرض والذي استمر لمدة 12 يومًا إقبالاً كبيرًا لمختلف شرائح المجتمع وعلى رأسها الشباب والكبار من الرجال والنساء.

وشرف على افتتاح المعرض النائب الأول لرئيس جمهورية السودان. وكالعادة عرف المعرض حضور رواق دار النيل-تركيا ومجلة حراء، حيث زينت رواقها بكتب الأستاذ محمد فتح الله كولن ورسائل النور لبديع الزمان سعيد النورسي خاصة. بالإضافة إلى مختلف أنواع الكتب من الدينية والثقافية والفكرية والأدبية،وكتب للأطفال. أما كتاب الأمانات المقدسة -الذي يحتوي صور آثار النبي صلى الله عليه وسلم ومعلومات عنها- فقد عرف إقبالاً منقطع النظير، جعل محبي النبي الكريم صلى الله عليه وسلم يتدفقون إلى الرواق بكثرة.

أماالعشرات من المتابعين للأستاذ فتح الله كولن والذين تيسر لهم التعرف عليه في مناسبات مختلفة، فكانوا ينهالون على الرواق لاقتناء الكتب التي ترجمت للعربية حديثًا. وكما أن مجلة حراء أضفت على المعرض لمسة خاصة، فهي أول مجلة تركية تصدر بالعربية ومنتشرة في العالم الإسلامي. حيث قام ممثلوا المجلة بتوزيع بعض أعدادها للزوار مجانًا. ومعظم الذين اطلعوا على المجلة أعجبهم محتوها مما جعلهم يطلبون أعدادًا أخرى.

عبَّر أحد الزوار عن مشاعره بكتابة رسالة حيث أوضح تأثره بأفكار الأستاذ فتح الله كولن من خلال قراءته بعض أعداد مجلة حراء التي أُهديت له.وهو يقول في مقدمة رسالته:

"ونحن نبني حضارنتا..ونحن نقيم صرح الروح.. ونحن نبحث عن هوية الأمة وتحقيق ذاتها الكلية.. وعقلها الجمعي.. وتراثها الملهم.. نحن نفتش عن الطرق الموصلة لكل ذلك". ثم أردف قائلاً: "قرأت عن مشروع الخدمة لأول مرة عند زيارتي لمعرض الخرطوم الدولي بتاريخ 18 أكتوبر 2015م، حيث أهداني الممثل لها بالمعرض نسخة عدد خاص من "مجلة حراء" حول ذلك النادر المثال، الراجح المثقال،المتعلقة به الآمال، الأستاذ محمد فتح الله كولن.حيث إنني شعرت بحزن عميق بسبب تأخر معرفتي به! فليتني أعيد الزمان القهقرى لأقتنص ما مضى من فترات التفكير المضني في المخرج من هذا المأزق الذي انحشرت فيه الأمة وضاقت زرعًا بالبروق الخلب في نواحي سماء الخيبة والخداع! ورغم أنني لم أتبحر في التفاصيل تبحر المستفيض خلال هذه الفترة الوجيزة، إلا أني وجدت ألفة غير عادية مع الفكرة المطروحة، وكأنها لامست روحي في سابق أزل الأرواح الظامئة للحقائق ونور الحياة الضافي ووردها الصافي".

أما شريحة الشباب فقد برهنت على معرفتها لأهمية التربية وذلك من خلالاقتنائها لكتاب"من البذرة إلى الثمرة"بشكل كبير.

وأكثر شيء ملفت للنظر هو إقبال الطلاب الصينيين والأندنوسيين على كتب فتح الله كولن.

 

قاشا التجاني – مركز حراء الثقافي/ الخرطوم

 

الإطلاع : 811 آخر تعديل على الأحد, 15 تشرين2/نوفمبر 2015 02:42
حراء

مجلة علمية فكرية ثقافية دورية تصدر كل شهرين من إسطنبول.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة