مركز الأخبار

Error: No articles to display

على قدر إخلاصكم يفتح الله عليكم من بركاته

نشاطات وأخبار - الجمعة, 23 تشرين1/أكتوير 2015
  • حجم الخط تصغير حجم الخط تصغير حجم الخط زيادة حجم الخط زيادة حجم الخط
  • طباعة
  • البريد الإلكتروني
  • كٌن أول من يعلق!

 نشر درس جديد للأستاذ فتح الله كولن على موقع (herkul.org) يوم الأحد 18 أكتوبر 2015 بعنوان "الأمانة"، حيث ركز الأستاذ كولن على قضيتين محوريتين؛ أولاهما الصبر على البلاء والمصائب وشكر الله على كل حال، معتبرًا أن الاعتصام بحبل الله سيؤدي حتمًا إلى استمرار الخير كل الخير، لأن الله هو الذي يتولى حمايته. وأشار فضيلته إلى قضية مهمة وهي أن الدعوة إلى الله أمانة تركها لنا السابقون، وهي الآن على عاتقنا، وعلينا أن نسلمها إلى الأجيال القادمة كما سُلمت إلينا، وإلا نكون قد خنا هذه الأمانة. هذا ويمكن تلخيص ما ذكره الأستاذ كولن في النقاط التالية:

  • من لم يشكر القليل لا يشكر الكثير.
  • من خصائص المؤمن الحق أنه يصبر على البلاء والمصيبة، ويشكر الله بأعماله.
  • الله يتولى حماية عباده المؤمنين، فلا تيأسوا ولا تقنطوا.
  • إذا سرتم على خطى الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، واتبعتم منهج الصحابة الكرام رضي الله عنهم، ولم تغتروا بمقام أو منصب، أو متاع دنيوي، ولم تدخلوا تحت وصاية أحد، وتعاملتم بمبدأ العيش من أجل الآخرين، ولم تُعِيروا الدنيا اهتمامًا إذا عَرضت نفسَها عليكم، وأقبلتم على الآخرة بشغف إذا لاحت لكم، وتوجهتم إلى الله بإخلاص دائمًا، فبإذن الله وعنايته ستستمر هذه الخدمة المباركة والعمل الطيب الذي تقومون به.
  • على قدر إخلاصكم يفتح الله عليكم من بركاته.
  • مهما بلغ ظلم الظالمين.. حتى لو هدموا كل شيء فسنقول باسم الله ونبدأ البناء من جديد.
  • مهما حمدنا الله على استخدامه لنا في دربه، والتقائنا على خدمة رسالته، وتوافقنا على دينه فسوف يكون حمدنا قليلاً.
  • لا تكترثوا بما يحيط بكم من أشواك، فإذا كان الله معكم فكلها ستصبح هباء منثورًا.
  • الدعوة أمانة تركها لنا الرسول صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح.
  • إذا كانت أنفسنا ووإيماننا وعبادتنا أمانة، في ديننا العظيم وخدمتنا ونظرتنا إلى الدنيا، وفلسفتنا في الحياة أمانة كذلك.
  • هذه أمانة السلف الصالح، والآن هي على عاتقنا وغدًا ستكون في رقبة الأجيال القادمة، فلا يجب أن نقدمها مشوهة لهم.
  • إذا لم نسلم هذه الأمانة على الوجه الذي ينبغي فستكون هذه إهانة لنبينا صلى الله عليه وسلم، وجحودًا لحق سلفنا الصالح وظلمًا للأجيال القادمة، ولكي لا نضيع هذه الأمانة يجب أن نتعامل معها بحساسيىة شديدة.
  • "ليبلغن هذا الدين ما بلغ الليل والنهار" فالذين سيحققون هذا الأمر هم الذين آمنوا، فعلى الإنسان أن يكابد من أجل تحقيق مراد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويتساءل دائمًا هل أنا هو ذاك الشخص الذي سيتحقق على يديه هذا المراد.
  • الأستاذ بديع الزمان سعيد النورسي ومن سبقه من السلف الصالح عانوا من الظلم سنوات طويلة من أجل تسليم هذه الأمانة سليمة إلينا. ولكي نحافظ على هذه الأمانة علينا أن نسير في طريق الله بصدق. وإذا لم نحافظ عليها حقًّا، فسيحاسبوننا عليها يوم القيامة.

 

الإطلاع : 679 آخر تعديل على الجمعة, 23 تشرين1/أكتوير 2015 07:08
حراء

مجلة علمية فكرية ثقافية دورية تصدر كل شهرين من إسطنبول.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة